الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء تستنكر المجزرة البشعة التي نفذها النظام الإرهابي في سوريا ، باستهداف السوق الشعبي بدوما، داعية إلى اتّخاذ خطوات عملية ضد هذا النظام.

0

 

الرياض 02 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 17 أغسطس 2015 م

استنكرت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء المجزرة البشعة التي نفذها النظام المجرم الإرهابي في سوريا باستهداف السوق الشعبي بدوما ما نتج عنه مقتل أكثر من 100 شخص و 300 جريح من المدنيين الأبرياء.
وقالت : إن ما يتعرض له إخواننا في سوريا هو حرب إبادة، لا يستثنى منها صغير ولا كبير ، ولا رجل ولا امرأة على أيد تفتقد لأدنى معاني الإنسانية.
ودعت أمانة هيئة كبار العلماء إلى اتخاذ خطوات عملية ضد هذا النظام، ومن شايعه وساعده على جرائمه ومجازره، حتى يكفّ الله شرّه عن شعب سوريا المضطهد، مؤكدة أنه من الواجب على الأمة الإسلامية أن تبذل كل ما في استطاعتها لرفع هذا الظلم العظيم الواقع على إخواننا السوريين.
وسألت الأمانة الله تعالى أن يعجل لهم بالفرج والنصر المبين ، وأن يولي عليهم خيارهم ويجمع كلمتهم على الحق، إنه سبحانه ولي ذلك والقادر عليه.

واس: http://www.was.sa/1388739

 

الرابط المختصر : http://ssa.gov.sa/38744

نبذة عن الكاتب

صورة الحساب الشخصي لـ مدير الموقع

اترك تعليقك