«كبار العلماء» تكشف شبهات الأفكار المنحرفة بـ«القيم العليا للإسلام»

0

الرياض الثلاثاء 12/2/1437هـ الموافق 24/11/2015 م

أكد أمين عام هيئة كبار العلماء الدكتور فهد بن سعد الماجد، أنه تم إطلاق المرحلة الثالثة من برنامج «القيم العليا للإسلام ونبذ التطرف والإرهاب»، إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد، بذل أقصى الجهود لتعزيز الوسطية والاعتدال ومكافحة التطرف، وانطلاقا من مبادئ الدين الإسلامي الحنيف ومقاصده السامية وأحكامه العادلة.
وقال: إن البرنامج الذي تنظمه هيئة كبار العلماء يهدف إلى بيان قيم الإسلام ومقاصده السامية في إسعاد البشر وتأليف قلوبهم، وكشف شبهات ودعايات الأفكار المنحرفة والمتطرفة، والتحذير منها، مع العمل على إزالة اللبس الذي قد يؤدي إلى الانحراف الفكري، وتبيين القضايا الشرعية التي تعزز سلامة العقيدة، وأكد معاليه أن البرنامج يتضمن زيارة أصحاب المعالي والفضيلة أعضاء الهيئة لعددٍ من مناطق المملكة وعقد لقاءات عامة في الجوامع الكبيرة والجامعات والقطاعات العسكرية.
وأشار إلى أن الهيئة أنهت المرحلتين الأولى والثانية من البرنامج بنجاح تام، حيث نفذت المرحلة الأولى بزيارات ميدانية خلال المدة من 1/1 إلى 30/4/ 1436هـ، فيما نفذت المرحلة الثانية خلال المدة من 1/5 إلى 30/12/ 1436هـ، حيث تم تنفيذ 18 زيارة شملت كلا من محافظة ينبع، ومنطقة نجران، ومنطقة حائل، ومحافظة الخفجي، ومنطقة تبوك، ومحافظة جدة، ومحافظة شرورة، ومنطقة عسير، ومنطقة جازان، ومحافظة الطائف، ومحافظة الأحساء، وأشار د. الماجد إلى أن الزيارات استهدفت في محاضراتها ولقاءاتها الجوامع والمساجد، وإمارات المناطق والمحافظات، والجامعات والكليات الجامعية والمدارس، والمكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وحلقات التحفيظ، والمستشفيات، إضافة إلى القطاعات العسكرية، ولقاءات الأهالي والأعيان بمختلف مناطق ومحافظات المملكة.
وأضاف أن لهيئة كبار العلماء جهودا علمية وبحثية في تعزيز الوسطية والاعتدال ومكافحة التطرف والإرهاب عبر ما أصدرته من فتاوى وقرارات وبيانات، وأوضح أنه وإنفاذا لتوجيه سماحة مفتي عام المملكة ورئيس الهيئة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ فقد تم تخصيص عدد من زيارات البرنامج إلى المنطقة الجنوبية دعما ومساندة لأبناء المملكة المرابطين على الحدود، فقد تضمنت المراحل الثلاثة زيارات ميدانية لكل من جازان ونجران وخميس مشيط. مشيدا بالقبول الكبير والترحيب الحار من قبل أمراء المناطق ومديري الجامعات، كما عبر عن سعادته بالتعاون الذي حظي به البرنامج من قبل الجهات التي زارها العلماء في تلك المناطق.
الجدير بالذكر أن الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء أطلقت المرحلة الثالثة من البرنامج مع مطلع هذا العام ويستمر أربعة أشهر بدأ بثلاث زيارات، كانت الزيارة الأولى للشيخ الدكتور علي بن عباس الحكمي عضو هيئة كبار العلماء، لمنطقة جازان، والزيارة الثانية للشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي عضو هيئة كبار العلماء للمنطقة الجنوبية، والزيارة الثالثة للشيخ عبدالله بن سليمان المنيع إلى المنطقة الشرقية.

 

الرابط المختصر : http://ssa.gov.sa/29726

نبذة عن الكاتب

صورة الحساب الشخصي لـ مدير الموقع

اترك تعليقك